الجمعة، أكتوبر 12، 2012

الفرحة المكروهة !



- شقيقتي تتزوج

اليوم تزوجت شقيقتي؛ شقيقتي الصغرى.. دائمًا هي صاحبة الحظ السعيد والفرص الأفضل، مميزة عني في كل شيء،

فهي جميلة، رقيقة، ذكية ومدللة، وهي من تحظى بنسبة الحب الأكبر في منزلنا.. كل طلباتها مجابة.

كانوا دائمًا يصرحون بأنها صغيرة، ولذلك فهي مدللة. حتى في زيجتها محظوظة، فقد اقترنت بشاب وسيم غني لديه كل

شيء.. كم تمنيته لنفسي!

شقيقتي الآن تمتلك الدنيا وما فيها، وأنا الآن أمتلك غرفتنا التي طالما اقتسمناها سويًا لسنوات. ربما ستصبح أحوالي

أفضل بعد أن تركت المنزل، ربما سأحظى ببعض التدليل,

أحاول أن أقنع نفسي بتلك الأشياء التي نحاول أن نقتنع بها عند شعورنا بالعجز والكراهية لمن حولنا. فقد قتلتني

نظرات الشفقة التي رأيتها بعيون الحاضرين.. تلك النظرات التي جعلتني أكره نفسي، وأكره من حولي، وأكره شقيقتي.

- وحدة

بعد رحيل أختي من المنزل لم يتغير شيء، سوى أنني أصبحت وحدي بالغرفة. لم أكن أفتقد وجودها، ولكنني كنت أشعر

بوحدة. كنت أحاول أن أخفى مشاعري بصعوبة عمّن حولي.. تخيلتُ الوقت يمر وأنا وحيدة.

إلى متى سأظل وحيدة؟

- بداية النهاية

أتت إلينا اليوم شقيقتي حزينة باكية.. يبدو أن رياح الحزن قد هبت على حياتها الزوجية، أو ربما ذهب الحب بعيدًا بعد أول

مشكلة بينهما.

اكتشفت فيما بعد أن شقيقتي سمعت مكالمة تليفونية بين زوجها وإحداهن، واشتكت أيضًا من غيابه المستمر عن

المنزل.

لأول مرة أرى شقيقتي وكأنني لا أعرفها، ولأول مرة أرى أن هناك من لا يدللها ويميزها عن الأخريات. كنت أعتقد أنه

سيكون زوجًا عاشقًا مخلصًا، فهي شقيقتي التي طالما تدللت، وكانت تختار من بين هذا وذاك... كانت مغرورة.

عودة شقيقتي جعلت منزلنا يبدو كئيبًا. كنت أتظاهر بالحزن، أو ربما حزنت فعلاً، ولكن حزني لم يكن من أجل ما أحل بها،

ولكنه كان من أجل عودتها لتقاسمني غرفتي مرة أخرى، بعد أن اعتدتُ الوحدة.

- الحياة تبتسم

ذهبت اليوم لإجراء مقابلة مع صاحب إحدى الشركات.. ولحسن حظي قبلني للعمل بشركته "نظرًا لمهاراتي المتعددة"،

كما قال لي.

أذكر عندما فقدت الأمل بأن أعمل بعد تخرجي من الجامعة، قررت أن أستغل أوقات فراغي في الدراسة. درست كثيرًا،

فتعلمت أكثر من لغة، وأصبح لدي مهارات عدة. لذلك، عندما اتصلت بي صديقتي لتخبرني بأن صاحب الشركة التي تعمل

بها يطلب موظفين، لم أتردد في الذهاب.

سعادتي اليوم لا توصف، سأتقاضى أجرًا كبيرًا. أعتقد أن حياتي ستتغير.. لن ينظر لي أحد بعين الشفقة بعد الآن.. أشعر

أن لي قيمة، فالحياة بدأت تبتسم.

- طلاق سريع

تم اليوم طلاق شقيقتي.. طلقها زوجها بعد أن اعتدى عليها بالضرب عندما واجهته بخيانته لها. أما هو، فقال إنها مدللة،

وإنه لن يستطيع أن يستكمل حياته معها، بالرغم من أنه المخطئ. طلقت شقيقتي بعد أن خسرت جنينها.

تعجبت من نفسي عندما وجدتني أتعاطف معها وأشفق عليها.. احتضنتها، وبكت كثيرًا. أشعر بحزن حقيقي من أجلها،

وأندم على شعوري بالكراهية نحوها.

- الفرحة الناقصة

كم هي غريبة الحياة، فهي إما تضحك للإنسان وتعطيه كل ما لديها، أو تكشر عن أنيابها وكأنها لا تراه.

لا أستطيع أن أصدق أنني سأتزوج الليلة!. سعادتي ليست بالزواج تحديدًا، ولكنني سعيدة بأنني سأستكمل حياتي مع

إنسان أحببته.. إنه زميلي في العمل.

شعرت باهتمامه بي منذ اليوم الأول.. هو إنسان بسيط في مقتبل حياته، ولكني أحببته. أراه رائعًا في كل تصرفاته،

تتجسد فيه معاني الرجولة الحقيقية.

لقد تعلمت من تجربة شقيقتي، أراه مختلفًا عمّن كان زوجًا لشقيقتي.. أعتقد أنه تزوجها -فقط- لأنها جميلة! ربما هو ممن

ينظرون للمظهر الخارجي لا للجوهر الداخلي، أعتقد أنها أيضًا لم تهتم بجوهره. أما من هن مثلي من صاحبات الجمال

المحدود، فعندما يطلب منها أحدهم الزواج، فمن المؤكد أنه يعرف جوهرها جيدًا.

اليوم ربما يكون أسعد يوم في حياتي، فأنا أرى الآن السعادة في عيون الحاضرين.. لا أحد يتجاهلني.. فالجميع هنا من

أجلي. كنت من حين لآخر أنظر لشقيقتي.. إنها صامتة طوال الوقت، تبتسم لي بين الحين والآخر.

كان يومًا رائعًا، باستثناء تلك اللحظة التي رأيت فيها إحداهن تنظر لشقيقتي نفس تلك النظرات القاتلة؛ نظرات الشفقة.

شعرت أن فرحتي نقصت، ففي تلك اللحظة خشيت من كراهية شقيقتي لي.

 

هناك 21 تعليقًا:

  1. انها قصة من الحياة

    ابدعتي وصف المشاعر فيها

    تحيتي

    ردحذف
  2. جميلة قوي يا نهى
    ربنا لما بيعطي انسان وانسان بتختلف المعطيات ولكنها تتساوى النتائج في النهاية

    كل انسان يتساوى في حظه مع الانسان الاخر فيجب على كل شخص ان ينظر لما اعطاه الله له ولا بنظر لما اعطاه الله لغيره من البشر

    ففي النهاية السعادة والرزق والعطاء مقسوم وتوزيعه ربنا اعلم به

    فقد اكون سعيدة وغيري حزين ولاكني لا امتلك ابناً والحزين يمتلك من البنين

    قد اكون غير جميلة وغيري جميل
    لكن حب اللي حولي اكبر من ذوي الوجه الجميل

    وهكذا



    لولا

    ردحذف
  3. سواح فى ملك الله

    أشكرك ونورت المدونة

    ردحذف
  4. لولا
    كلامك مظبوط جدا
    بس للاسف محدش بيرضى بحاله
    رغم ان لو واحد ركز حبتين هيلاقى انه عنده اللى بيميزه
    نورتى بتعليقك وحضورك المميز:)

    ردحذف
  5. زي ماقلتلك... جميلة أوي :)

    ردحذف
  6. جميلة يانهي جميلة

    هي الدنيا كده
    من اسباب فشل زواج اختك انها مدلله

    اتعودت تاخد كل حاجة ولما جه يوم العطاء لم تعطي زوجها شئ

    ردحذف
  7. حلوة اووى والابداع فيها انك معندكيش اخت اصغر منك والتجربه دى كلها انتى ممرتيش بيهابرغم من كده وصفتى مشاعر الاختين كويس قوى احسنتى كما العاده دائما

    ردحذف
  8. لا أجد كلمة غير رائعة

    ردحذف
  9. انت عارفة رأي من البداية ومتنسيش اني اول حد قراها
    ههههه
    الناس هتقول تاني اخوات
    يا جماعة احنا مش اخوااات احنا اكتر من كدة بجد
    انت اجدت وصف المشارعر يا نهي بجد راااااااائعة

    ردحذف
  10. الحياة تعطينا اكثر من فرصة .. تدوينة مميزة تحياتي

    ردحذف
  11. تدوينة رائعة جداً جداً جداً ,, تقبليني متابع لكي

    ردحذف
  12. رائعه ومميزه شعرت فيها بالمصداقيه
    تحياتى ابوداود

    ردحذف
  13. نص جميل يلامس حلات من الواقع المعيش و يا للصدفة ان اعيش اليوم لحظة شبيهة بحالة الاخت المدلله ..
    موقف صعب
    تحياتي

    ردحذف
  14. حلو :)
    أنا مبسوطة باللي باقراه ده ..
    أيوة ..اكتبي اكتر.. جربي كل الالوان وكل الانواع وكل الحاجات :)

    ردحذف
  15. قرأت كلماتك الرائعة وكأنى أعايش الأحداث وأراها حياة تتحرك أمامى......أحييك

    ردحذف
  16. جميله جدا

    واقعية جدا

    حلوه قوووووووي


    تسلمي قلبك وقلمك

    ردحذف
  17. تدوينة اعطتني امل وايمان بالحياة

    ردحذف
  18. يا الله ليس للانسان ما تمني
    قصة معبرة وتؤكدعلي ان يرضي الانسان بما قسمه الله له ولا ينظر الي انسان اخر بل يطلب من رب الكون ما يتمناه

    ردحذف
  19. تعليقاتكم اسعدتنى جدا
    شكرا لكم جمييييييييعا

    ردحذف
  20. بجد بجد هايله روعه وانا حسيت بيها قوى ووصف المشاعر فيها تحفه

    ردحذف
  21. هكذا هي الدنيا مانراه نحن خيرا قد لا يكون كذلك
    وما نراه شرا لا يكون كذلك وكل ما في قدر الله لايمكن
    عدم قبوله ، نسأل الله الرضا في الخير وان يبعد عنا
    كل شر ..

    وفقك الله

    ردحذف

ممكن تكتب رأيك هنا وممكن تناقشني وتنتقدني كمان لكن الغلط ممنوع :)